العبدي: نسبة المشاريع المنجزة في الأقاليم الجنوبية لم تتعد 22٪ مما كان مبرمجا

الرباط. سياسي

اعتبر رشيد العبدي رئيس فريق الأصالة والمعاصرة أن الحكومة لم تنجز سوى أقل من ربع المشاريع التي كانت مضمنة قانون مالية 2020 في إطار النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية. وأكد العبدي في الجلسة العمومية التي حضرها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في إطار المساءلة الشهرية للسياسات العمومية، عصر يومه الإثنين أن ما جاء في مشروع قانون مالية سنة 2021 يكشف أن عدد المشاريع التي تم إنجازها في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية يبلغ 158 مشروع، بغلاف مالي يقدر ب 11,68 مليار درهم، وهو ما يعني أن نسبة إنجاز النموذج لم تتعد 22,57 في المائة، في حين أننا على مشارف سنة 2021، وهي آخر سنة أمامكم لاستكمال وتنزيل ما تبقى من المشاريع” على حد قول رئيس نواب البام، الذي أكد أن الملك محمد السادس يولي أهمية كبرى لتنمية الأقاليم الجنوبية.

ولفت العبدي انتباه رئيس الحكومة إلى إن الحماية المغربية في معبر “الكركرات” الذي تمت إعادة فتحه أمام حركة المرور التجاري بعد تدخل القوات المسلحة الملكية، لن تقتصر على البعدين الأمني والعسكري فقط، بل ستمتد إلى البعد الديني أيضا، وذلك من خلال العزم على إنشاء صرح ديني بالبوابة الحدودية، يُراد به ضمان الحاجيات الروحية للمسافرين.
وأشاد نفس المتحدث بالعملية العسكرية غير القتالية للقوات المسلحة الملكية، صباح يوم الجمعة 13 نونبر 2020، بتعليمات الملك محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، والتي أفضت إلى تأمين واستعادة سلامة وحرية تنقل المدنيين، والتبادل التجاري بين المغرب والشقيقة موريتانيا والدول الإفريقية جنوب الصحراء.
وأكد العبدي في مداخلته باسم فريق الأصالة والمعاصرة أن سياق هذه العملية التي جاءت نتيجة المناوشات والاستفزازات المشينة لميلشيات البوليساريو التي عمدت، وفق منطق العصابات وقطاع الطرق، إلى إغلاق معبر الكركارات الحدودي و تخريب الطريق الوحيدة الرابطة بين المغرب وموريتانيا، وبالتالي شل حركة التنقل البرية بين البلدين الشقيقين وباقي الأقطار الإفريقية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*