رغبة موريتانية في الاستفادة من التجربة المغربية الرائدة في مجال التشغيل

أكد وزير التشغيل الشباب والرياضة الموريتاني، الطالب ولد سيد أحمد، اليوم الخميس بالرباط، أن بلاده ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية الرائدة في مجالات الشغل والتكوين.

وأوضح الوزير الموريتاني، عقب اجتماع عقده اليوم مع وزير الشغل والإدماج المهني، محمد أمكراز، أن نظيره المغربي “قدم لنا مختلف البرامج قيد الإنجاز في مجال التشغيل ولكن أيضا في مجال التكوين”.

واعتبر ولد سيد أحمد أن هذه المشاريع الطموحة تتيح آفاقا كبرى للشباب المغاربة، مستعرضا في هذا الشأن ورش الحماية الاجتماعية وإعادة هيكلة القطاع غير المهيكل، مؤكدا أن اللقاء يكتسي أهمية خاصة لكونه يندرج في أفق تعزيز روابط الصداقة المتينة التي تجمع البلدين الجارين.

وتطرق المسؤول الموريتاني، من جانب آخر، إلى الاتفاقية الموقعة مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة، والتي ستفتح السبيل، وفق الوزير، أمام إحداث بنيات تحتية رياضية وترفيهية بموريتانيا.

من جهته، قال أمكراز إن مباحثاته مع نظيره الموريتاني همت البرامج التي تم إطلاقها في قطاعات العمل والشغل والحماية الاجتماعية، من بينها برنامج “انطلاقة”، وهي الفكرة المغربية المبتكرة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، فضلا عن المخطط الوطني للنهوض بالتشغيل.

وقال إن “الموريتانيين أعربوا عن الرغبة في التعرف على منجزات المغرب في هذه المجالات ذات الحمولة الاجتماعية القوية”، مؤكدا أن الأمر يتعلق بانطلاقة جديدة للتعاون الثنائي في المجال.

ولاحظ أمكراز أن المغرب يعلي من مبدإ الأخوة في إطار علاقاته مع البلدان الشقيقة والصديقة، مشيدا بجودة روابط التعاون مع موريتانيا.

وكان وزير التشغيل الشباب والرياضة الموريتاني، الذي يقوم بزيارة عمل للمملكة ما بين 14 و19 مارس الجاري، قد أجرى الثلاثاء مباحثات مع وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، كما قام أمس الأربعاء بزيارة للقرية الرياضية لطنجة.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*