أكافيت يطالب باعتقال إبراهيم غالي في لوغرونيو

 

أدانت الرابطة الكنارية لضحايا الإرهاب (أكافيت )، والاتحاد المستقل لضحايا إسبانيا (فافتي) “السماح بتواجد ابراهيم غالي فوق التراب الاسباني، وطالبا المحكمة الوطنية ووزيرة الخارجية غونزاليس لايا والحكومة الوطنية بالاعتقال الفوري لإبراهيم غالي ، رئيس جبهة البوليساريو ، والتحقيق مع من سمح له بالدخول والعلاج غير القانونيين في مستشفى اسباني عام ، باعتباره المسؤول الاول عن الهجمات الإرهابية الوحشية بالقنابل ، والقتل ضد عمال كناريين في فوسبوكراع ، وكونه اي زعيم البوليساريو ، الجاني والعقل المدبر والذي أمر بالاعتداءات ، من قتل وخطف جماعي واختفاء طواقم في أعالي بحار جزر الكناري في عقود 1973 وحتى نهاية عام 1986 ، بحسب مضمون بيان أرسلاه للصحافة.

ويوضح أكافيت ، الذي ترأسه الصحفية الكنارية لوسيا خيمينيز ، أنه “إذا كانت الأخبار المنشورة في وسائل الإعلام المختلفة صحيحة” ، فإن “اعتقال إبراهيم غالي من قبل المحكمة الوطنية سيكون ساري المفعول في أقرب وقت ممكن. وبالمثل ، فإننا نطلب من العدل والحكومة الإسبانية والوزارات المعنية ، الامتثال في أقرب وقت ممكن لواجبهم في رعاية ضحايا الإرهاب في جزر الكناري وليس توفير الحماية للقتلة من جبهة البوليساريو.

ووفي هذا الاطار ، فإننا ندين و نعرب ، عن رفضنا ورفضا مطلقا ، لعملية تبييض الأعمال الإرهابية التي قام بها إبراهيم غالي ، بحجة المرض والأسباب الإنسانية المزعومة ، التي اكدتها وزيرة الخارجية والشؤون الأوروبية الاسبانية.حسب نفس المصدر

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*