السفير الفلسطيني لدى الاتحاد الأوروبي: المساعدات الموجهة للساكنة الفلسطينية مبادرة ليست بغريبة على المغرب ملكا وحكومة وشعبا

قال سفير دولة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا، عبد الرحيم صالح علي الفرا، إن قرار المملكة إرسال مساعدات إنسانية إلى الساكنة الفلسطينية، بتعليمات من الملك محمد السادس، هي “مبادرة ليست بغريبة على المغرب ملكا وحكومة وشعبا”.

وأوضح علي الفرا في ، أن هذه الالتفاتة الإنسانية “ليست بغريبة على جلالة الملك ولا على الحكومة والشعب المغربيين”، مضيفا أن “المملكة كانت دائما تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني وتناصره في جميع محنه”.

وبحسب الدبلوماسي الفلسطيني، فإن جلالة الملك بصفته رئيسا للجنة القدس، “يستشعر ثقل الحمل ويدافع عن القدس بكل ما أوتي من قوة”، وذلك بالموازاة مع جهود جلالته الدؤوبة والجدية الرامية لإيقاف دوامة العنف وإنقاذ أرواح الأطفال والنساء والشيوخ.

وأضاف علي الفرا أن “الشعب المغربي الشقيق عودنا دائما الوقوف إلى جانبنا، فهو أول من نظم المظاهرات المليونية تضامنا مع الشعب الفلسطيني”، معبرا عن شكره الجزيل لكل ما يقوم به المغاربة من أجل نصرة إخوانهم الفلسطينيين.

وكان بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، قد أفاد بأن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، تفضل بإعطاء تعليماته السامية لإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لفائدة السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ويأتي قرار الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في إطار دعم المملكة المتواصل للقضية الفلسطينية العادلة، وتضامنها الدائم مع الشعب الفلسطيني الشقيق.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*