بعد ان دق الملك ناقوس الخطر…العثماني يترأس اللجنة المكلفة بدراسة مشكل خصاص الماء

العثماني

قال رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني إن هذه اللجنة تنعقد تنفيذا للتعليمات جلالة الملك خلال المجلس الوزاري الأخير والذي دعا خلاله رئيس الحكومة لترؤس لجنة تنكب على معالجة خصاص الماء الصالح للشرب ولمياه الرعي في المناطق القروية والجبلية.

ونوه رئيس الحكومة ، خلال اللجنة المنعقدة صباح يوم الأربعاء 18 أكتوبر 2018، بمجهودات جميع الإدارات سواء المركزية أو المحلية موظفين ومسؤولين من أجل السهر على تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب، “لكن هناك واقع لا يجب أن نغفله حيث لازالت مناطق من المغرب تعاني من نقص في الماء ” يوضح الدكتور العثماني. ودعا المسؤولين إلى التعامل مع الواقع كما هو وبصراحة وعدم التغاضي عن المشاكل والاعتراف بوجودها حتى ننجح في معالجتها بكل مسؤولية وواقعية.

وفي نفس السياق، لفت العثماني إلى التقارير التي تتحدث عن النقص الحاد في المياه الذي ستواجهه العديد من الدول بحلول 2040 وذلك في ظل التغير المناخي في العالم الذي سيجعل المياه أكثر ندرة في المناطق الجافة، مما يستدعي اتخاذ حلول ذات طابع استراتيجي تفاديا لأي أزمة وهو ما يقوم به المغرب حيث قامت المصالح المختصة بإعداد المخطط الوطني للماء لضمان الأمن المائي في أفق سنة 2030،  مشيرا إلى التحيين الذي سيطرأ على المخطط ليصل إلى 2050.

ونوه رئيس الحكومة في الأخير بالمجهودات التي يقوم بها الخبراء المغاربة من أجل إيجاد الحلول لهذه الإشكالية والتي اعتبرها مقدورا عليها إذا تعبئ الجميع من أجل توفير الماء الصالح للشرب.

https://www.youtube.com/watch? v=2zEK5_9dmm0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*