بنكيران محروم من تقييم ما بعد “20 فبراير”…اكبر حزب سياسي بالمغرب بدون جلسةً افتتاحية

يبدوا أن التطاحن الداخلي الواقع حاليا داخل حزب العدالة والتنمية يضلي بضلاله على المؤتمر القادم لأكبر حزب سياسي بالمغرب .
وحسب تدوينة لجواد بنعيسى عضو المجلس الوطني للحزب الذي يقول من خلالها :”أن يلتئم مؤتمر الحزب الأول في المغرب دون جلسة افتتاحية، معناه أن المؤتمر سيرسّم واقعا تنظيميا جديدا بدون عبد الإله بنكيران و ربما بدون رفاقه.”

وأضاف بنعيسى في تدوينته ,”من الناحية السياسية، أظن أن الحزب سيخرط في مسار صعب من التطاحن الداخلي بين تيار المادة 16 المكون من الوزراء و أعضاء الدواوين و بين أنصار بنكيران من الشباب و البرلمانيين و القواعد.”.

وتابع:”إلغاء الجلسة الافتتاحية يعني أن بنكيران ليس من حقه أن يقوم بالتقييم السياسي الضروري لمرحلة ما بعد عشرين فبراير و صعود الإسلاميين إلى السلطة و لطبيعة العلاقة مع الدولة و الملكية و كذلك تقييم الوزن المؤسساتي للحكومة ما بعد دستور 2011.”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*