حركة واسعة للسفراء والقناصلة وأسماء وازنة مرشحة للمغادرة

قالت مصادر من داخل الوزارة المعنية إن الحركة الدبلوماسية، التي تعد لها وزارة الخارجية منذ مدة، ستركز بالأساس على منطقة أمريكا الجنوبية، حيث مازال توجد بعض الدول التي تساند جبهة “البوليساريو”؛ مضيفة أن الحركة الجديدة ستشمل كذلك 3 سفراء بالقارة الأوروبية وتغيير عشرات القناصل في بلدان مختلفة، منهم من سيحال على التقاعد ومنهم من تلقت الوزارة بشأنهم تقارير ب”التقصير”.
صحف

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*