العثماني يفشل في إقناع حزبه بحضور لقاءات الداخلية حول حراك جرادة

يبدو رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية،  أنه وجد نفسه يوم السبت الماضي في موقف لا يحسد عليه، حيث أن أعضاء حزبه اختاروا عدم حضور اللقاءات التي نظمتها الداخلية في شخص والي جهة الشرق مع المنتخبين وممثلي الأحزاب السياسية بمدينة جرادة، في محاولة لتطويق الأزمة التي تعرفها المدينة وعموم الإقليم.

وحسب يومية “أخبار اليوم”,نقلا عن مصادر مطلعة أن عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، اتصل مباشرة بالعثماني، بعد اختتام اللقاء الذي احتضنته عمالة إقليم جرادة، والذي ترأسه والي الجهة معاذ الجامعي، الذي أكد بأن اللقاء يأتي بتعليمات من وزير الداخلية، حيث أخبره بعدم حضور الحزب للقاء المذكور، وهو ما فهمه العديد من المتتبعين للشأن السياسي بالمدينة بأنه مقاطعة من جانب الحزب لهذا اللقاء.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*