بعد سنوات من الصراع: الدول العظمى تتوصل الى اتفاق بشأن الملف النووي الإيراني

أفاد دبلوماسيون، اليوم الثلاثاء، بأن إيران والقوى العالمية الست الكبرى توصلتا، في ختام مفاوضات فيينا، إلى اتفاق حول الملف النووي الإيراني. وأكد الدبلوماسيون للصحافة أنه تم التوصل إلى الاتفاق في ختام 21 شهرا من المفاوضات وجولة نهائية استمرت أكثر من 17 يوما في فيينا لإغلاق هذا الملف الذي يثير توترا في العلاقات الدبلوماسية منذ 12 عاما.

وأضافوا أن إيران قبلت، بموجب هذا الاتفاق، الانصياع لخطة تقضي بعودة سريعة للعقوبات خلال 65 يوما إذا لم تلتزم باتفاقها مع القوى العالمية الست للحد من برنامجها النووي.

وذكروا أن حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على إيران سيستمر بموجب الاتفاق النووي خمس سنوات، بينما سيستمر الحظر على الصواريخ ثماني سنوات.

ويقضي هذا الاتفاق برفع العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة على إيران مقابل موافقتها على فرض قيود طويلة المدى على برنامجها النووي الذي يشتبه الغرب بأنه يهدف إلى صنع قنبلة ذرية.

وقد جاء رد فعل إسرائيل سريعا على لسان رئيس وزرائها، بنيامين نتنياهو الذي وصف الاتفاق ب”الخطأ التاريخي”، وقال إنه سيبذل قصارى جهده لعرقلة طموحات إيران النووية.

يشار إلى أن القوى الست (بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة) كانت ممثلة بوزراء خارجيتها خلال هذه المفاوضات التي احتضنت أشواطها الأخيرة فيينا


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*