بعدما هاجم أبو حفص في وقت سابق…الكتاني يصف المرابط ب”المنحرفة” بعد دعوتها للمساواة في الإرث

يبدو أن شيوخ السلفية في المغرب أصبحو مقتنعين بمنطق “كن معانا أو سنكون ضدك” وهذا ما وقع للكاتبة المغربية أسماء المرابط , التي قدمت إستقالتها يوم أمس من رئاسة مركز الدراسات النسائية في الإسلام التابع للرابطة المحمدية لعلماء المغرب .
وكتب الشيخ حسن الكتاني المحسوب على التيار السلفي في المغرب تدوينة عبر حسابه في الفيسبوك واصفا المرابط ب”المنحرفة” بعد تصريحاتها حول المساواة في الإرث .
وجاء في تدوينة الكتاني :”إن وجود أمثال هذه “المنحرفة” عن الشرع الجاهلة بأحكامه لا محل له من الإعراب ضمن مؤسسة علمية كبيرة”.
وجدير بالذكر أن الكتاني قد هاجم صديق الأمس أبو حفص بعد تصريحاته الداعية للمساواة في الإرث .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*