هذا ما قالته النقابة الوطنية للصحافة المغربية بخصوص”رشوة” النقابي فاتحي لصحافييها

بلاغ
محاولة إرشاء طاقم صحافي بالقناة الثانية
توصلت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بشكاية من طاقم صحافي يضم زملاء مهنيين عاملين بالقناة الثانية تفيد أنهم تعرضوا لعملية محاولة إرشاء من طرف رئيس الفدرالية الديمقراطية للشغل بمناسبة تغطيتهم لأشغال اجتماع المجلس الوطني لهذه المركزية.
وإثر ذلك توصلت النقابة من الكاتب العام للفدرالية الديمقراطية للشغل برسالة توضيحية ينفي فيها هذه التهمة.
إن النقابة الوطنية للصحافة المغربية التي سبق لها أن واجهت مثل هذه الحالات تؤكد من جديد إدانتها المطلقة لمثل هذه الأساليب المشبوهة، وتطالب من جديد فتح تحقيق قضائي للحسم فيما إذا كان الزملاء عرضة لأي شكل من أشكال الممارسات المنافية للقانون.
كما تجدد النقابة الوطنية للصحافة المغربية تضامنها المطلق مع الزملاء ضحايا هذه السلوكات، وتهيب بجميع المسؤولين في القطاعين العام والخاص وضع حد لهذا الفعل المجرم قانونا، وتلح على الزملاء الصحافيين على التشهير بما قد يتعرضون له في هذا الشأن.
وتعلن النقابة الوطنية للصحافة المغربية أنها ستتابع التطورات المتعلقة بقضية الزملاء في القناة الثانية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*