بعد “بهلوانيات زيان”….إحدى ضحايا بوعشرين تقصف النقيب

بعد الخلاف الذي شب بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء , يوم أمس بين المشتكية بتوفيق بوعشرين , خلود الجابري و النقيب محمد زيان .
ولم يتأخر رد الضحية المفترضة على زيان و “إفتراآته” وكتبت تدوينة عبر حسابها في الفيسبوك جاء فيها:”

خلال جلسة 29 مارس المتعلقة بمحاكمة مدير النشر لجريدة “أخبار اليوم ” تعرضت لوابل من عبارات السب والشتم من لذن شخص كنا بالأمس القريب نحترمه إنه “النقيب” زيان، الذي لم يتوانى في وصفي ب”الكاذبة و المزورة”، مستعملا جميع أساليب الترهيب والضغط النفسي.

أدركت اليوم أن الهدف من كل تلك المسرحية البئيسة التي آدى دورها نقيبنا “المحترم”، لم يكن سوى ثني عن المطالبة بحقي ودفعي للتراجع عن شكايتي.


وأضافت الصحفية السابقة في مجموعة بوعشرين :”

أقول “للنقيب المحترم” ولمن يهمس له أنني لن أتنازل عن شكايتي و متشبته بقضيتي التي لم تعد قضية خلود جابري وحدها إنما أضحت قضية كرامة المرأة المغربية.


وختمت تدوينتها قائلة :”

قتي في عدالتنا كبيرة..

ثقتي في مناصري قضيتنا كبيرة..

وثقتي في الله أكبر ..

للإشارة: الصورة بتاريخ 30 يوليوز 2017 موجودة ب”الأنستغرام الخاص بي” وليست بتاريخ 4 مارس 2018 كما يحاول بعض البؤساء الترويج لها…

مودتي .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*