نداء الكرامة

هذه الصورة تداولتها الكثير من المواقع الإلكترونية والاجتماعية. لكنها لم تلق نفس الصدى التضامني الذي لاقته صورا أقل أهمية منها..إنها لنموذج من الأساتذة ضحايا النظامين الأساسيين 1985/2003 ..هؤلاء هم الذين يوجدون في اسفل هرم وزارة التربية الوطنية.. لانهم اختاروا تربية الأجيال بصدق ونذروا انفسهم للجهاد الاكبر جهاد محو الامية..فحرموا من متابعة الدراسات الاكاديمية والحصول على الشهادات وانتشروا في ربوع الوطن لنشر العلم والمعرفة منذ فجر الاستقلال.. واليوم يجازون بالاقصاء والتنكر من الأجيال التي ضحوا من أجلها. عندما تتواصل معهم يتحدثون بحرقة ويشعرون ( بالحكرة) ..إنهم اليوم يقودون معركة الكرامة من أجل رد الاعتبار ..لنساندهم ونجعل من قضيتهم قضية وطنية على غرار القضايا التي ساندناها واوصلناها إلى كل بيت مغربي…
سياسي


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*