الوزير الناطق بإسم “سونترال” : بوسعيد عندما وصف المغاربة ب”المداويخ” كان غير تايضحك …ووجه سهامه لبنكيران

 

يواصل وزير الحكامة لحسن الداودي دفاعه على شركة “سونترال دانون” التي طالتها المقاطعة الشعبية وتكبدت خسائر مادية مهمة .
وفي السياق ذاته قال الوزير الداودي في حوار له على برنامج “تسعون دقيقة” على قناة “ميدي ان” : “واش المغاربة غادي يفرحو إلى الحكومة ديالهم ما دافعاتش على الشركات؟ لا خاصنا ندافعو عليها وندعموها لأنها توفر مناصب الشغل، وإذا لم تقم بذلك سنخوف المستثمرين” وهو الأمر الذي أصبح يكرره الوزير دائما لدغدغة مشاعر المواطنين .
وتابع الوزير الداودي بخصوص موضوع إحتكار الشركة لحصة كبيرة من السوق “اليوم ننتظر أن يتم تنصيب مجلس المنافسة الذي سيقوم بدراسة من أجل العمل على ضمان المنافسة في المجال الاقتصادي في مجموعة من المجالات وليس في الحليب فقط” .
ودائما في موضوع المقاطعة الشعبية و وصف وزير الإقتصاد و المالية ب”المداويخ” قال الداودي : “الوزير كان تيضحك مسكين وكلا فيها العصا على والو” .
وأضاف الوزير المنتمي ل”البيجيدي” : “كلمة مداويخ كانو تيقولها شي بعضين” وكأنه يقطر الشمع على رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران الذي كان أول من قال “المداويخ” .
وجدير بالذكر أن المقاطعة الشعبية برهنت على نجاعتها حيث طالت كل من شركات سيدي علي و إفريقيا لمالكها عزيز أخنوش و شركة سونترال الفرنسية التي نالت نصيب الأسد من الخسائر .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*