المكتب الوطني للتكوين المهني يحرم المتدربين من شهاداتهم و يتسبب في حرمانهم من فرص للشغل

سياسي : الرباط

علمت “سياسي.كوم” من مصادر إدارية داخل المكتب الوطني للتكوين المهني , أن المتدربين التابعين للأخير لم يتوصلو بشهادات نجاحهم لحدود الساعة .
وأكدت مصادرنا أن السبب وراء هذه التأخرات هي تماطل المسؤولين داخل المكتب على رأسهم لبنى أطريشا المديرة العامة لمكتب التكوين المهني بالنيابة خلفا للعربي بنشيخ المدير المغضوب عليه بسبب إختلالاته و إختلاساته وفقا للتقرير الأسود للمجلس الأعلى للحسابات .
وفي السياق ذاته فإن المتدربين يواجهون مشاكل مع الشركات بسبب عدم توفرهم على الديبلوم الذي إستطاعو الحصول عليه , و يحملون مكتب أطريشا المسؤولية الكاملة في الفرص التي تضيع عنهم .
هذا و إشتكى مسؤولون إداريين من عدم وجود أي تجاوب مع المتدربين مما يجعلهم في مواجهة مباشرة مع الحاصلين على الديبلومات .
كما سبق ذكره يتسبب هذا المشكل في ضياع فرص للشغل بالنسبة للمتدربين الأمر الذي يطرح علامة إستفهام عريضة : “كيف لمكتب يدعي إنعاش الشغل أن يحرم المتدربين من فرص العمل بسبب تماطلهم؟” .
ولنا عودة ….

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*