بالوثيقة : فيديرالية منيب توجه إتهامات خطيرة لرئيس جهة منتمي ل”البام”

قال مستشارو فيديرالية اليسار الديمقراطي أن رئيس جهة خنيفرة بني ملال المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة فاز بصفقة لتهيئة أزقة القرب بحي الرياض قبل تلاثة سنوات و هاهو يعيد الفوز بها .
ونشرت الصفحة الرسمية للفيديرالية تدوينة مرفوقة بوثيقة و جاء فيها :

علم مستشارو فيدرالية اليسار بمقاطعة أكدال الرياض باستغراب شديد بفوز شركة مجازين Mojazine بصفقة لتهيئة شوارع القرب بحي أكدال منحتها إياها شركة الرباط للتهيئة.
و سبق للشركة المملوكة لرئيس جهة خنيفرة بني ملال (عن حزب الأصالة و المعاصرة) أن فازت سنة 2016 بصفقة لتهيئة أزقة القرب بحي الرياض (القطاعات 18، 19 و 20) و أخرى لتهيئة شارعي ابن رشد و ماء العينين، إلا أن الصفقتين تم إلغاؤهما و منحهما لشركات أخرى نظرا للنقص الكبير في جودة الأشغال (لا زالت آثارها ظاهرة لحد الآن) و عدم احترام دفتر التحملات، الشيء الذي تسبب في تأخر كبير للأشغال (تجاوز السنة) و أضرار كبيرة للساكنة.
و كان من المفروض بعد إلغاء الصفقتين، وضع الشركة في لائحة الشركات الممنوعة من الصفقات العمومية نظرا لنقص جودة أشغالها.
للتذكير، فقد سبق أن وضع النائب البرلماني عمر بلافريج في فبراير الماضي، طلبا لدى المجلس الأعلى للحسابات لفتح تحقيق حول اختلالات عرفها برنامج “الرباط مدينة الأنوار” ، من بينها منح صفقات غير مفهومة، إلا أن المجلس المذكور لم يرد على هذا الطلب إلى الآن.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*