بعدما أعلن تضامنه مع أستاذ وُقف عن العمل من طرف وزارة أمزازي ورفضه تسليم النقط…هذا ما قررته المحكمة في حقه

قضت المحكمة الإدارية بأكادير يوم أمس الأربعاء بالحكم على أستاذ بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية كان قد امتنع عن تسليم نقط الامتحانات الخاصة بالطلبة إلى الادارة، بإرغامه على مباشرة عملية التسليم، وبتحميله الصائر وشمول الأمر بالنفاذ المعجل، تحت طائلة غرامة قدرها 8000 درهم كتعويض عن كل ساعة تأخير بدء من تاريخ التوصل بأمر التسليم.

ووفقا لمصادر صحفية متطابقة فقد استندت المحكمة في إصدارها لهذا الحكم على أن امتناع الأستاذ المعني عن تسليم النقط، أسلوب غير قانوني وفيه نوع من تصفية الحسابات ونزاعات داخلية ولا يجوز اتخاذ الطلبة كرهائن وضحايا من أجل تصفية أمور شخصية.

وجدير بالذكر أن الأستاذ قد إمتنع عن تسليم النقط و ذلك وذلك بسبب التضامن مع استاذ آخر كانت وزارة التعليم قد أوقفته عن العمل لأسباب مجهولة .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*