هذه حقيقة العفو الملكي على الزفزافي و رفاقه بمناسبة عيد العرش

كشفت أسبوعية جون أفريك الناطقة باللغة الفرنسية نقلا عن مصادرها أنه لن يكون أي عفو الملكي على معتقلي أحداث الريف , وذلك بعدما روجت مجموعة من الجهات أنه سيكون العفو قريبا على الزفزافي و رفاقه  .
ووفقا للأسبوعية ذاتها , فإن عدم العفو على المعتقلي يأتي للأسباب التالية :

هو أن أقصى اليسار ممثلا في اليسار الاشتراكي الموحد والعدل والإحسان بالإضافة إلى عائلات المعتقلين هم من يساندون الموقوفين على خلفية أحداث الحسيمة , فيما الأحزاب السياسية الكبرى في المغرب ترفض التعليق في الملف .
وأضافت نفس الأسبوعية أن رفض كبريات العواصم الأوربية التعليق على الأحكام وكذلك مظاهر العنف التي ميزت أحداث الحسيمة ضد قوات الأمن والقوات العمومية هي أسباب تؤكد أنه لن يكون عفوا ملكيا على الزفزافي و رفاقه .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*