العثماني: 19 سنة من حكم جلالة الملك محمد السادس، قطع خلالها المغرب أشواطا مهمة على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي

العثماني يدعو القطاعات الحكومية إلى تنزيل الاصلاحات الكبرى التي أطلقها جلالة الملك

 

هنأ رئيس الحكومة جلالة الملك محمد السادس والمغاربة بالذكرى 19 سنة على اعتلاء جلالته عرش أسلافه المنعمين، داعيا خلال كلمته الافتتاحية لمجلس الحكومة يوم الخميس 26 يوليوز 2018 القطاعات الحكومية إلى تفعيل الاصلاحات الكبرى التي أطلقها جلالة الملك على أرض الواقع.

كما شدد رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني على أن لديه الثقة في القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، وفي حكمة وحصافة ووطنية المغاربة وهو ما تأكد مرارا وعبر المراحل الصعبة التي مرت من تاريخ المغرب القديم والمعاصر.

وأكد رئيس الحكومة أن 19 سنة من حكم جلالة الملك محمد السادس تميزت بميزات عديدة، قطع خلالها المغرب أشواطا مهمة على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي وأطلقت برامج ومبادرات قوية كما هو الشأن بالنسبة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، “والتي شكلت نظرة ومنهجية جديدة، واعتمدت مقاربة نوعية عبر توفير مناصب شغل وأنشطة مذرة للدخل لفئات هشة في مناطق بعيدة وأطلقت ديناميكية لازلنا في حاجة إلى تطويرها ورعايتها ولايزال أمامنا جهود يجب أن نبذلها من أجل توفير العيش الكريم لجميع المواطنين والمواطنات، وهذه من مسؤوليتنا حتى تظهر النتائج على أرض الواقع ويكون المغرب ضمن الدول الصاعدة ” يضيف رئيس الحكومة.

          واعتبر رئيس الحكومة أن خطاب 9 ماس 2011 الذي أسس للدستور الجديد كان نقلة نوعية في المسار الديمقراطي والسياسي والحقوقي للمغرب مشيرا إلى أنه لاتزال هناك أوراش لاستكمال تنزيل المقتضيات الدستورية والقوانين التنظيمية.

وفي ختام كلمته، دعا رئيس الحكومة الله أن يحفظ جلالة الملك وأن يحفظ الشعب المغربي وأن يعم الأمن والاطمئنان ويسير المغرب نحو التقدم، وبأنه رغم تفاؤله فإن ذلك “لا يعفينا من أن نبذل الجهد وأن نشتغل لمستقبل أفضل إن شاء الله“.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*