منظمة حقوقية تنصف ضحايا بوعشرين ….وتندد

سياسي : الرباط

بعد التهم الذي وجهت للمدير السابق ليومية “أخبار اليوم” توفيق بوعشريب والمتعلقة بالإتجار في البشر و الإستغلال الجنسي لمجموعة من الضحايا , والخرجات الإعلامية المتكررة و التي توجه سهامها تجاه المشتكيات خرجت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ببلاغ تندد فيه بالتضييق و التشهير الممارس على الضحايا المفترضات .
وجاء في البلاغ الذي توصلت “سياسي.كوم” بنسخة منه : “المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تثمن الشجاعة والجرأة التي عبرت عنها مجموعة من الضحايا المفترضات، خاصة وأن مثل هذه الأفعال لم تكن في السابق تخرج للعلن”.
وفي السياق ذاته ذكر البلاغ أن الهيئة الحقوقية قامت بتوزيع إستمارات “على 99 امرأة خلص تفريغها إلى أنهن تعرضن للعنف اللفظي جميعا، وأن حوالي 40 في المائة منهن تعرض للعنف الجسدي وأن حوالي 60 في المائة تعرضن للتحرش الجنسي وذلك في أماكن العمل من طرف رؤسائهن وزملائهن بل حتى زبناء هذه المعامل، إلا أنه لم تقم أي منهن بتقديم الشكاية ضد الفاعل”

وتابع البلاغ : “يروج ببعض المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي والصحافة المكتوبة وغيرها من تشهير  وهجوم على طرف ضد آخر، وخاصة الموجه للمشتكيات الضحايا المفترضات، وصل في بعض الحالات إلى حد القذف مساسا بكرامتهن و بمراكزهن القانونية والاجتماعية المشمولة بحماية قانونية وأخلاقية واجتماعية”

وأضافت المنظمة الحقوقية :”نطلاقا مما تنص عليه المواثيق والاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب، وعلى الخصوص المادة 14 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وكذا الفصول 118 و 119 و 120 من الدستور، فإنه يتعين  ضمان مساواة الجميع أمام القضاء سواء ضحايا أو متهمين، و تكريس مبدأ قرينة البراءة، وضمان الحق في الدفاع و جميع شروط المحاكمة العادلة، وعدم الإفلات من العقاب”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*