الملك محمد السادس يؤكد للرئيس المالي مساندة المغرب الثابتة للجهود الرامية إلى الحفاظ على وحدة مالي واستتباب السلم والأمن في مجموع منطقة الساحل والصحراء

بعث  الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى  إبراهيم بوبكار كيتا بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا لجمهورية مالي.

وأعرب  الملك في هذه البرقية للرئيس المالي عن أحر التهاني وأصدق المتمنيات بموصول التوفيق في الاضطلاع بمهامه في هذه الولاية الجديدة.

ومما جاء في برقية جلالته ” إن تجديد الشعب المالي الشقيق لثقته في شخصكم، لتعبير عن دعمه لما تبذلونه من جهود حثيثة من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية لمالي ولفائدة وحدته واستقراره”.

وأكد صاحب الجلالة للرئيس المالي “مساندة المملكة المغربية الثابتة لبلدكم الشقيق وللجهود الرامية إلى الحفاظ على وحدته الترابية واستتباب السلم والأمن في مجموع منطقة الساحل والصحراء”.

كما أشاد جلالة الملك بروابط الأخوة العريقة بين البلدين، وبما يجمعهما من أواصر التضامن الفاعل والتعاون المثمر، مؤكدا للرئيس المالي حرص جلالته الوطيد على مواصلة العمل سويا معه، من أجل تعزيز الشراكة المغربية المالية والارتقاء بها إلى مستوى تطلعات الشعبين الشقيقين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*