احتجاجات الاطباء متواصلة ضد وزير الصحة، الحسين الوردي

– إضراب الأطباء يؤرق وزير الصحة، الحسين الوردي، حيث عاد الأطباء الداخليون والمقيمون إلى التلويح بالعودة إلى الإضراب، في إطار المسلسل التصعيدي الذي انخرطوا فيه منذ متم يوليوز الماضي، وتوعدوا وزير الصحة بدخول ساخن على إيقاع الاحتجاجات والإضرابات. فبعد أن قرر طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان مقاطعة الدخول الجامعي، أعلنت اللجنة الوطنية للأطباء المقيمين والداخليين عن المرحلة الثانية من برنامجها التصعيدي التي تنطلق بحملة الشارات السوداء والإضراب عن الأختام الطبية، يليها تنظيم إضراب وطني إنذاري يوم ثالث شتنبر المقبل، وآخر يوم 17 من الشهر ذاته بجميع المصالح الاستشفائية باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات
صحف


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*