فضيحة: وزير إتحادي يطالب بضرب مجانية التعليم ويدعو أبناء الشعب المغربي بدفع الرسوم والارتماء في لوبيات التعليم الخصوصي

قالت مصادر” سياسي” ان الوزير المنتدب في ما يسمى باصلاح الادارة والوظيفة العمومية عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي بنعبد القادر فجر قنبلة وفضيحة كبرى أوقفت قلوب القيادات الاتحادية التي حضرت اجتماع المكتب السياسي  يوم الاثنين في دعوته ابناء المغاربة بدفع رسوم التسجيل وان كانت مضاعفة، لان الفلوس تتمشي غير في “السيحارة والبيرة”.

واكدت مصادر” سياسي” صحة قول بنعبد القادر وهو ما فسر بضرب الوزير الاتحادي مجانية التعليم التي دافع عنها الحزب في مساره التاريخي، وتعني مسايرة لوبيات التعليم الخصوصي في فرض المزيد من الرسوم وارتفاع الاداءات والرسوم في مضاربات خطيرة في العديد من مدارس التعليم الخصوصي.

واستغرب قيادات اتحادية من دعوة المسؤول الوزاري بنعبد القادر الذي اصبحت ايامه معدودة في حكومة العثماني، بعدما فشل في تنزيل مشروع لاتمركز ووضع وزارة الداخلية اليد عليه، ومع قرب اجراء تعديل حكومي يطيح باغلب كتابات والوزارات المنتدبة وادماجها في وزارات محورية.

وهذا ليس غريب عن وزير اتحادي بنعبد القادر الذي يبدو ان له معطيات كثيرة عن التعليم خصوصا وانه اشتغل في قسم التعليم الخصوصي والتعاون الدولي، وهو استاذ لعلم الفس.

واكدت مصادر” سياسي” ان بنعبد القادر اصبج يدافع عن كل شيء حفاظا عن الكرسي الوزاري، ولم يجد من انتقاد سوى مهاجمه اليساريين، ودفاعه عن اطروحات واضحة المصادر والمعالم.

وتساءلت مصادرنا عن ما قام به بنعبد القادر اليوم في اصلاح الادارة، وما قام به في فضيحة المخطط الاستعجالي التي توجد ملفاته عن عند قضاة المجلس الاعلى للحسابات.

ويبدو ان خرجة بنعبد القادر الشاردة ستنعكس كثيرا على حزبه الاتحاد الاشتراكي وستعرضه لوابل من الانتقادات والردود خصوصا وانه هاجم التعليم الذي يعتبر محور حياة المغاربة في مواجهة التعليم الخصوي وشجع اللوبيات وتسجيل ابناء بعض الوزراء في البعثات الاجنبية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*