فابيوس يدعو الى محادثات بدون اي شرط مسبق بشأن سوريا

صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في مؤتمر صحافي السبت في نيويورك ان الرئيس بشار الاسد لا يمكنه ان يحكم سوريا الى الابد لكن المهم حاليا هو البدء بمحادثات حول عملية انتقالية سياسية.

وقال فابيوس الذي يشارك في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك ان موقفه هذا يعكس “وحدة رأي” مع نظرائه الاوروبيين لكن “مع تمايز في التعبير”.

ومن دون ان يذهب الى حد قول ذلك صراحة كما فعلت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل التي اكدت انه يجب التحاور مع الاسد, لم يطرح فابيوس مسألة رحيل الرئيس السوري كشرط مسبق لمفاوضات.

ودعا الوزير الفرنسي من جديد الى “تشكيل حكومة تضم عناصر من النظام واعضاء من المعارضة التي ترفض الارهاب”. واضاف ان “هذه المحادثات (في سوريا) لا يمكن ان تكون (مشروطة) مسبقا بان بشار الاسد سيكون حاكم سوريا الابدي المقبل”.

الا ان فابيوس اتهم في الوقت نفسه الرئيس السوري بانه مسؤول عن ثمانين بالمئة من القتلى الذين سقطوا في سوريا منذ بدء النزاع قبل اربع سنوات ونصف وبلغ عددهم 240 الف شخص.


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*