الاف يتجمعون في واشنطن في ذكرى مسيرة المليون

تجمع الاف الاشخاص أمام مبنى الكونجرس الامريكي يوم السبت للمشاركة في تجمع يقوده زعيم حركة أمة الاسلام لويس فاراخان إحياء لذكرى مسيرة المليون رجل التي جابت واشنطن قبل عشرين عاما مستنكرة العنصرية والحيف الاقتصادي.

وأنضم فاراخان لعدد من المتحدثين في مسيرة “الحرية وإلا “. وخطبوا في الحشد الذي طغى عليه الامريكيون من اصول أفريقية الذين انتشروا على مسافة مئات الياردات من مبنى الكونجرس في واشنطن.

ودعا المتحدثون في المسيرة – التي جاءت بعد وفاة عدد من السود على أيدي الشرطة الامريكية – إلى إصلاح قانون إنفاذ القانون والذي يجيز استخدام القوة وطالبوا بتوفير رعاية صحية وتعليما أفضل للفقراء.

وأثناء كلمته التي تجاوزت ساعتين ونصف الساعة حث فاراخان المستمعين على تجنب الفجور الجنسي والاجهاض والعنف بل وانتقد ” سيادة العرق الابيض” وتنبأ بحدوث رد فعل عنيف ضد الولايات المتحدة.

وكان فاراخان قاد في عام 1995 مسيرة المليون رجل في واشنطن وهي مسيرة اجتذبت نحو 800 الف شخص قال باحثون انها عكست فترة مهمة للنشاط السياسي للامريكيين من اصول افريقية في الولايات المتحدة.


 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*