بن كيران يشيد برجل غيور ينتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي بعد احتجاجات طنجة

اشاد رئيس الحكومة في مجلس الحكومة برجل وطني غيور ينتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إذ أنه بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الحكومة بمعية وزير الداخلية، بتوجيهات ملكية إلى مدينة طنجة والتي تم خلالها مخاطبة ساكنتها عبر مستشاريهم ونوابهم البرلمانيين وممثلي المجتمع المدني ووسائل الإعلام بأنه الآن انتهى أي سبب للاحتجاج لأن الحكومة وقفت على هذا الملف واقتنعت بأنه كانت فيه اختلالات وبدأت بمعالجته وهي جادة في ذلك، وتصحيح الاختلالات التي وقعت وإرجاع الحقوق إلى أصحابها والأمور إلى نصابها، لكن بعض الصحف للأسف الشديد أخذت من كلام السيد رئيس الحكومة بعض الألفاظ واستعملتها استعمالا سيئا، لكن شهد رجل من المعارضة بأن هذا غير صحيح وأن كلام رئيس الحكومة ليست فيه أية إساءة لأهل طنجة بل بالعكس فيه إشادة بهم وبمكانتهم في المغرب وفي العالم ومكانتهم عند جلالة الملك، باعتبار أن مدينة طنجة ذات حظوة عالية لدى جلالة الملك، وباعتبار أن هذا الملف عولج بتوجيهات منه خاصة في هذه الظروف، ويجب أن تتعامل الساكنة بإيجابية وبرد الجميل وفسح الفرصة للإدارة لتصحح مع الشركة المعنية الاختلالات التي وقعت، وتحتاط بطبيعة الحال من أن يُستغل هذا الملف من طرف بعض الفئات التي تنتظر أي ظرف للقفز على أي مشكل اجتماعي وتريد أن تستغله بطريقة غير مقبولة لا عقلا ولا شرعا ولا سياسة، والدولة لن تسمح بذلك على أية حال، لأننا والحمد لله دولة نجحنا في تجاوز كثير من المشاكل ويجب على جميع المواطنين أن يؤمنوا هذا النجاح ويساهموا فيه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*