الإعلامية لطيفة القاضي في ذمة الله

توفيت، أمس الاثنين، الإعلامية لطيفة القاضي، عن سن تناهز الثمانين، بعد معاناة طويلة مع المرض، بحسب ما علم لدى مقربين من الراحلة.

وتعد الراحلة من الرعيل الأول من الصحفيين الذي حملوا مشعل التأسيس والتألق في الإذاعة وبعدها التلفزة المغربية (دار البريهي).

والتحقت الراحة لطيفة القاضي بالإذاعة المغربية في الخمسينيات من القرن الماضي، واستهلت مشوارها المهني بتقديم برامج مخصصة للأطفال، لتلتحق بعد ذلك بقسم الأخبار حيث كانت من أول الأطقم المغربية التي تحملت مسؤولية تقديم نشرات الأخبار في الإذاعة.

وفي مطلع الستينيات التحقت الفقيدة بالتلفزة المغربية مقدمة للأخبار، قبل أن تعود في منتصف الثمانينيات إلى الإذاعة الوطنية التي ظلت بها حتى نهاية مشوارها المهني.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*