هل مات بوتفيلقة؟ يغادر الجزائر وتكثم كبير عن صحته

أكدت مصادر جزائرية خبر نقل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بواسطة طائرة مجهزة بمعدات طبية من المطار العسكري بوفاريك، للخارج ولم تحدد المصادر إن كان نقل بوتفليقة قد تم على عجل أم لإجراء فحصوات طبية عادية.

موقع “أمباكت24″، الذي أورد الخبر، أشار إلى أن بوتفليقة لم ينقل إلى فرنسا، بل إلى دولة أخرى بعد توقف قصير في سويسرا لاعتبارات متعلقة أساسا بالحفاظ على سرية السفر والحرص على عدم شيعان الخبر.

وأضاف الموقع نفسه في ما يشبه نوعا من التذكير أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أقام لمدة 48 ساعة بمصحة غرونوبل من أجل القيام بفحوصات طبية.

ويطرح مرض الرئيس بوتفليقة إشكالات حقيقة داخل الجزائر فالرجل حسب الأطباء لم يعد يشتغل سوى بنصف قواه العقلية ويمشي على كرسي متحرك فكيف يمكنه بالتالي تسيير بلد من هذا الحجم؟ ما يطرح حسب المتتبعين عدة سيناريوهات أحلاها مر حول من يسير الجزائر من خلف الستار على عهد بوتفليقة العاجز دماغيا وجسديا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*