270 طفلا فلسطينيا يقبعون في سجن عوفر الإسرائيلي

أعلن مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية أن 270 طفلا فلسطينيا يقبعون وراء قضبان السجون الإسرائيلية، من بينهم عشرة ما يزالون في سن الثالثة عشرة عاما.

وقال المركز، في تقرير نشره اليوم الجمعة، إن 270 طفلا يقبعون في سجن “عوفر” من بينهم عشرة في سن الثالثة عشرة، مؤكدا أن هؤلاء الأطفال يتعرضون “لظروف قاسية ولانتهاكات متواصلة من إدارة السجن”.

وأكد التقرير أن هؤلاء الأطفال يلقون خلال فترة التحقيق “مختلف صنوف الاعتداءات والانتهاكات التي لا تراعي بتاتا طفولتهم حيث يتعرضون لانتهاكات جسدية ونفسية لأيام طويلة”، موضحا أن سنة 2015 سجلت أعدادا كبيرة من الأطفال المرضى الذين لم تشفع لهم حالتهم الصحية من الاعتقال أو المحاكمة، وتم التعامل معهم رغم أمراضهم المتنوعة كأشخاص أسوياء بالغين، عدا من تم اعتقالهم وهم مصابون بالرصاص الحي أو بعيد شفائهم من الإصابة.

وأدان المركز “سياسة استهداف الأطفال وتعذيبهم والتنكيل بهم وفرض الأحكام الجائرة والغرامات المالية الباهظة عليهم”، كما أدان “التشريعات العنصرية الإسرائيلية التي أجازت لجهاز “الشاباك” وجيش الاحتلال والمحاكم العسكرية اعتقال الأطفال ومحاكمتهم” بما في ذلك من هم دون سن الرابعة عشرة وحتى الثانية عشرة وتقديمهم للمحاكم العسكرية الظالمة التي تحكم عليهم بأحكام رادعة لهم ولذويهم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*