محاكمة قيادي بجماعة العدل والاحسان بتهمة العصيان واهانة موظف

حددت المحكمة الابتدائية بكرسيف، يوم فاتح أبريل المقبل، تاريخا للشروع في محاكمة محمد حراني القيادي في جماعة العدل والإحسان، في حالة سراح مؤقت، بتهم العصيان وإهانة موظف عمومي أثناء أدائه مهامه، بناء على شكاية قائد دائرة النجد بالمدينة.
وأطلق سراح حرامي أمين تجار سوق كرسيف، الجمعة الماضية بعدما وضع رهن الحراسة النظرية بناء على أوامر النيابة العامة بعد يوم من إيقافه مباشرة بعد احتجاجه على القائد وعناصر القوات المساعدة، بعد تدخلها لهدم محل تجاري بالسوق، قدم صاحبه بدوره أمام المحكمة.

المصدر الجريدة24

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*