مريم بنصالح تصفع الحيطي وتقول المغرب معبأ بشكل قوي من أجل حماية البيئة

قالت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مريم بنصالح شقرون، أول أمس الاثنين، بفرنسا، إن المغرب معبأ بشكل قوي من أجل حماية البيئة.

وأوضح بلاغ للاتحاد، اليوم الأربعاء، أن شقرون أبرزت، خلال مشاركتها في لقاء حول “المؤتمر العالمي حول المناخ .. من كوب 21 إلى كوب 22″، أن المغرب انخرط بقوة، منذ أمد بعيد، في حماية البيئة، سواء تعلق الأمر بالدولة والقوى الحية للبلاد، أو منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

وقالت إن القطاع الخاص بالمغرب منخرط في النهوض باقتصاد أخضر منتج لكمية قليلة من الكاربون، مشيرة إلى أن الشراكة بين القطاعين العام والخاص تعد عاملا أساسيا في إنجاز الالتزامات التي أخذها المغرب على عاتقه في هذا المجال.

وفي سياق متصل، اعتبرت السيدة بنصالح شقرون أن المغرب يمكنه الاضطلاع بدور هام كفاعل إقليمي، خلال المؤتمر العالمي حول المناخ (كوب 22 ) المقرر عقده في شهر نونبر المقبل بمدينة مراكش، وذلك بفضل الرؤية الملكية، وإنجاز المشاريع المتعلقة بحماية البيئة.

وأضافت أن المغرب، الرائد في هذا المجال على المستوى القاري، مدعو لتنسيق جهود البلدان الإفريقية من أجل الولوج لدائرة الاقتصاد المنتج لكمية قليلة من الكاربون.

وتجدر الإشارة إلى أن اللقاء الذي نظمته (حركة المقاولات الفرنسية)، خصص لتقديم حصيلة مؤتمر (كوب 21) الذي احتضنته فرنسا، وتعبئة المقاولات خدمة لقضايا البيئة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*