فاتحي: الإضراب الوطني عرف نجاحا في القطاعات الأساسية بالرغم من التشويش

شهد الإضراب الوطني العام الذي دعت له الفدرالية الديمقراطية للشغل، أمس الخميس، نسبا متفاوتة بين القطاعات العمومية، حيث عرف قطاع العدل 58 في المائة من نسبة المضربين، وفي قطاع الثقافة عرفت نسبة الإضراب 70 في المائة، أما قطاع الصحة فقد بلغت نسبة الإضراب فيه 56 بالمائة. وأكد عبد الحميد فاتيحي، الكاتب العام للفدرالية الديمقراطية للشغل أن نسبة الفدراليين والفدراليات المضربين يوم أمس عرفت تفاوتا في القطاعات التي تتواجد بها بتمثيلية كبيرة ولها حضور قوي، ورغم التشويش الذي تم من طرف البعض على قرار الفدرالية فإن النقابة استطاعت أن تحصل على نسبة 58 في المائة من التعبئة والانخراط في هذه المعركة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*