مزوار والعنصر منزعجان من تلميحات شباط لتبعيتهما لحزب الأصالة والمعاصرة

يبدو أن الاصطفاف الحزبي والسياسي ببلادنا قبيل الإنتخابات المقررة يوم 7 أكتوبر المقبل أخذ في التعمق داخل المشهد. فبعد التصريحات المتتالية لعدد من القيادات الحزبية سواء المشكلة للأغلبية الحكومية أو المعارضة ، خصوصا تلك الصادرة عن أحزاب الأصالة والمعاصرة والأحرار والحركة الشعبية التي انتقدت حكومة بنكيران بنبرات متفاونة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*