المعارضة تنسحب من لجنة الداخلية وبوانو يقصفها ويعتبرها تمارس بتزاز الدولة

قال عبد الله بووانو رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، ان انسحاب فرق المعارضة من اجتماع لجنة الداخلية  والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، المنعقد صباح الاثنين 9 مارس،  كان بمبررات واهية ولا يقبلها عقل ولا منطق.

وقال بووانو في مداخلة له عقب انسحاب المعارضة من اجتماع للجنة كان مخصصا للشروع في مناقشة مشاريع القوانين التنظيمية المتعلقة بالجهات والعمالات والأقاليم والجماعات، إن هذا الانسحاب “ابتزاز للدولة وليس معارضة للحكومة”، مؤكدا أن “الأغلبية تعاملت بمنتهى التوافق وقبلت كل مقترحات رؤساء فرق المعارضة، سواء عندما طلبت تأجيل انعقاد لجنة الداخلية الذي كان محددا في 4 مارس، أو عندما طلبت مناقشة كل مشروع قانون تنظيمي من المشاريع الثلاث على حدة”، ومشيرا إلى أن البرمجة يتحمل فيها المسؤلية رئيس اللجنة والذي ينتمي للمعارضة.

وأضاف رئيس فريق العدالة والتنمية الذي يقود الأغلبية، أن ممارسات المعارضة تضر بالممارسة الديمقراطية بالبلد، موضحا في السياق نفسه أن من حقها التعبير عن مواقفها وآرائها، لكن بدون ابتزاز على حد تعبيرالمتحدث، الذي طالب في ختام مداخلته برفع الاجتماع للتشاور.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*