انتبهوا……مواد التنظيف أكثر خطرا من الأوساخ التي تزيلها.

كشف تحقيق فرنسي أن عددا كبيرا من مواد التنظيف المستعملة بشكل يومي، ومن بينها مواد يستعملها المغاربة، تحتوي على مواد سامة ومسببة للحساسية وأمراض خطيرة أخرى، كما أنها تشكل خطرا كبيرا على البيئة. وضمت اللائحة عددا كبيرا من مواد التنظيف من بينها علامات مشهورة لا تخلو رفوف أكبر المحلات منها،
وكشف التحقيق أنها أحيانا أكثر ضررا وخطرا من الأوساخ التي تزيلها. ونشرت مجلة “60 مليون مستهلك” الفرنسية، الثلاثاء الماضي، مسحا للعديد من المنتجات المنزلية التي تحتوي على واحد أو أكثر من المواد “غير المرغوب فيها” السامة والمسببة لعدد من المشاكل الصحية، داعية إلى العودة إلى الأساليب القديمة في التنظيف والاقتصاد في استعمال هذه المواد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*