مبديع من ازيلال: لن نسمح لأي كان بتفريق بين مكونات الحركة الشعبية الامازيغية والعربية

اعتبر محمد مبديع، عضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية المؤتمر الإقليمي بازيلال بمثابة حلقة وصل بين كل مكونات العائلة الحركية التي تعبر عن مدى تضامن وتآزر أفرادها، لكي يظل المغرب منسجما ومتعددا بلغاته وثقافاته.

وأعرب محمد مبديع، عن سعادته بتواجد الأمين العام، الذي يعد رمزا من رموز الحركة الشعبية، منوها بالحضور الجماهيري الكبير وبساكنة إقليم أزيلال المناضلة، التي أنجبت رجال ونساء ساهموا في استقلال المغرب وبنائه.

unnamed (1)

وأضاف مبديع أن هذا المؤتمر هو لبنة لتأسيس محطات أخرى قادمة، أبرزها الاستحقاقات المقبلة في إطار الجهوية المتقدمة، مشددا على أن المناضلين والمناضلات لن يسمحوا لأي كان بمحاولة التفريق بين مكونات حزب الحركة الشعبية، الأمازيغية والعربية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*