بعد الصواريخ والطائرات الحربية، سلاح فريد من نوعه لمحاربة “داعش”

استخدمت مجموعة القرصنة المعلوماتية “أنونيموس” سلاحا جديدا لمحاربة “داعش”، وهو إغراق حساباتهم على تويتر بالصور الإباحية، بحسب صحيفة”ميرور” الإنجليزية.

وبحسب تقارير، فإن حسابات أنصار”داعش” تعرضت للإغراق بالصور الإباحية، حيث استخدم القراصنة وسوم “داعش”، ومن بينها تلك التي تخص وكالة أعماق التابعة للتنظيم.

وكانت وكالة أعماق قد تعرضت لهجوم مماثل قبل أشهر، حيث أدى إغراق موقعها الإلكتروني بالصور الإباحية إلى تعطل الموقع.

ويسخر القراصنة من ادعاء أنصار التنظيم المتطرف الفضيلة، بينما يخطفون النساء ويستعبدونهم جنسيا.

و”أنونيموس” شبكة دولية لنشطاء متخصصين في التسلل عبر الإنترنت وزعمت المسؤولية عن عدد كبير من الهجمات الإلكترونية ضد مواقع إلكترونية لحكومات وشركات ومواقع دينية خلال السنوات الماضية.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*