باريس تطلب فرقاطة ألمانية لحماية حاملة طائراتها “شارل ديغول” المشاركة في ضرب مواقع “داعش”

أفادت الحكومة الألمانية بأنها تدرس طلبا للحكومة الفرنسية بتكليف فرقاطة ألمانية مرافقة وحماية حاملة طائرات فرنسا “شارل ديغول”، التي تنطلق منها الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سورية والعراق.

وأكد متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية لمجلة (شبيغل) أن بلاده تدرس طلب الحكومة الفرنسية لتكون الفرقاطة الألمانية رهن إشارة حاملة الطائرات الفرنسية في نهاية الصيف المقبل.

يذكر أن مقاتلات غربية تنطلق من حاملة الطائرات الفرنسية للمشاركة في غارات على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ(داعش) في العراق وسورية وذلك في إطار الحملة الدولية على التنظيم.

وأشارت المجلة إلى أن التفويض الصادر من البرلمان “بوندستاغ ” لمشاركة ألمانيا في مكافحة “داعش” سيسري على المهمة الجديدة للبحرية الألمانية في حال قررت الحكومة الاستجابة للطلب الفرنسي .

وكانت الفرقاطة الألمانية “أوغسبورغ” وعلى متنها أكثر من 200 جندي قد تولت مرافقة وحماية حاملة الطائرات الفرنسية أثناء مشاركتها في الحملة على تنظيم ” داعش” من البحر المتوسط في الفترة ما بين دجنبر 2015 حتى مارس 2016.

وقد قررت ألمانيا عدم المشاركة في الضربات الجوية ، والمساهمة فقط بالوسائل اللوجستيكية ، إذ أرسلت فرقاطة بحرية وطائرات استطلاع “تورنادو” لدعم الحملة الجوية الفرنسية في نونبر الماضي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*