لهذا سبب تم وضع “سفاح”الجديدة في الزنزانة الإنفرادية

عادت قضية سفاح الجديدة إلى الواجهة من جديد، حيث لم يعد بطل مجزرة سبت سايس، التي راح ضحيتها 10 أشخاص، في زنزانة مشتركة مع سجناء اَخرين.

تم وضع  المتهم بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد في زنزانة منفردة استجابة لطلب السجناء الذين كانوا يقاسمونه زنزانة مشتركة، خوفا من تكرار فاجعة أخرى داخل السجن.

ويعود سبب عزل عبد العالي ذاكر، المعروف بسفاح الجديدة، هو نوبات الصراخ الهستيري التي تنتابه من حين لاَخر، كما أنه في مرات أخرى يكلم نفسه بصوت مرتفع، ويسترجع أحداث الواقعة وتفاصيل الجريمة كما حدثت، ويذكر أسماء الضحايا، حسب ما أوردته أخبار اليوم في عددها الصادر غدا الخميس.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*