زيان: قبول دخول “أزبال ايطاليا” الى المغرب عملية “إرهابية” خطيرة وسنقاضي الحيطي والعلمي والجمارك والموانئ…

قال وزير حقوق الانسان سابقا، الامين العام للحزب الليبرالي المغربي محمد زيان، لـ” سياسي”، ان حزبه يتحمل المسؤولية السياسية والمالية والادارية في اطار قراره برفع دعوى ضد كل الجهات المسؤولة على قبول دخول “نفايات ايطاليا” الى المغرب.
واكد زيان، ان حزبه أوكل المحامي والحقوقي اسحاق شارية، بالترافع في الملف من كل جوانبه، مع رفع دعوى في اطار قانون الارهاب..”
واعتبر زيان في تصريح خص به” سياسي”، ان قبول استيراد المواد السامة ومنها النفايات من شأنه ان يمس بصحة المواطن المغربي، والمس بالصحة يعتبر عملية ارهابية خطيرة، كما أن المس بالبيئة يعتبر مساس بأمن واستقرار المواطن والمغرب يقول زيان.
واضاف زيان، ان الدعوى سترفع ضد كل من وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة في شخص وزارة البيئة التي ترأسها حكيمة الحيطي، ورفع دعوى ضد وزارة التجارة والخارجية التي يديرها مولاي حفيظ العلمي، وضد مكتب الموانئ ومدير الجمارك..
واكد زيان، ان البرلمان الايطالي تزعزع بعد سماع بخبر تصدير النفايات، معتبرا، ان تفسير استيراد البلاستيك وحرقه بالمغرب عمل مرفوض، لكون بالمغرب اطنان بلاستيك العجلات، كما ان المختبرات العلمية المهنية لم تعطي موقفها من خطورة النفايات، في حين تم قبولها بالمغرب ضد سيادته وسيادة القانون الدولي.
وقال زيان، ان ” عملية دخول النفايات الى المغرب عملية “ارهابية”، وتأتي ضد كوب 22، ويجب محاكمة المسؤولين عن ذلك…”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Avatar
    المختاري عبد المجيد يقول

    يحميك الله يا وطني
    الأزبال الإيطالية وغيرها متورطة فبها المافيا الاجرامية الإيطالية ، ورفضت كل الجهات المسؤولة في إيطاليا حرقها في بلدهم لأضرارها وخطورتها، ووجهتها المغرب ماهي الا غطاء على أبشع الجرائم :
    ١- التجارة في البشر ( بيع الأعضاء البشرية والمختفون ….).
    ٢- الهجرة السرية.
    ٣- دعم وتمويل الاٍرهاب والعمل على صناعته.
    ٤- التهريب الدولي.
    ٥- التجارة الدولية في المخدرات .
    ٦- المساس بأمن الأمة .
    ٧- تدنيس سمعة الوطن.
    ٨- تهريب الأموال وغسلها.
    ٩-الترويج لمواد محضورة.
    ١٠- العمل على ترهيب وتسميم الشعب المغربي وخاصة الساكنة المحيطة بأماكن الحرق لهذه الازبال.
    ١١-التواطؤ مع منظمات اجرامية.
    ١٢-التخابر والتآمر مع جهات اجنبية ضد أمن الشعب.
    وبصفتي مواطن مغربي مقهور الحال، أتوجه بشكايتي الى الله تعالى راجيا منه الانصاف والقصاص.
    ألتمس من الجهات المسؤولة على أمن الوطن بشتى أشكالها والأمن الدولي التحقيق في نطاق واسع مع المسؤولين على هذه الصفقة ومثيلاتها، وكان الله في عونكم.
    ونلتمس من صاحب الجلالة نصره الله ردا قاسيا على هذه الصفقات المشينة بالوطن.
    دمت في رعاية الله يا وطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*