ميركل تعرب عن “صدمتها الكبيرة ” إثر حادث تحطم طائرة “جيرمان وينغز” ومقتل جميع ركابها

 أعربت المستشارة الألمانية انغلا ميركل عن “صدمتها الكبيرة” اثر تلقيها خبر تحطم الطائرة الألمانية “جيرمان وينغز” اليوم الثلاثاء جنوب فرنسا ومقتل جميع ركابها 150 من ضمنهم أفراد طاقمها.

وعبرت ميركل في تصريح صحفي مقتضب في برلين عن حزنها العميق لهذا الحادث المأساوي الذي أودى بحياة عدد من الركاب وأفراد طاقم الطائرة وعن تضامنها مع عائلات واسر الضحايا.

وأعلنت ميركل التي ألغت على الفور كل المواعيد واللقاءات التي كانت مقررة اليوم الثلاثاء، أنها ستتوجه يوم غد الاربعاء الى جبال الالب الفرنسية حيث تحطمت الطائرة التابعة للشركة الالمانية “جيرمان وينغز”.

وقالت ميركل “سأتوجه غدا الى هناك لكي اطلع شخصيا على الوضع وأتحدث مع المسؤولين المحليين”.

وأجرت ميركل فور الاعلان عن وقوع الحادث اتصالا هاتفيا مع الرئيس الفرنسى فرنسوا هولاند، ورئيس الوزراء الاسبانى ماريانو راخوي فيما توجه وزير النقل الألماني الكسندر دوبريندت وسفيرة ألمانيا في باريس إلى مكان الحادث.

من جانبه قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن الخارجية الألمانية على “اتصال وثيق” بالسلطات الفرنسية معربا عن صدمته بعد تلقيه نبأ الحادث وأضاف “إنه خبر مروع … إننا نشاطر ذوي الضحايا مشاعر الحزن والقلق”.

وأكدت شركة “جيرمان وينغز” من كولونيا (غرب) أن طائرتها المنكوبة كانت تقوم برحلة بين برشلونة ودوسلدورف، تحطمت فوق جبال الألب جنوب شرق فرنسا وعلى متنها 150 شخصا، من بينهم 144 مسافرا من جنسيات ألمانية واسبانية وتركية على الأرجح إضافة إلى ستة من طاقم الطائرة مضيفة أنها لا يمكنها الجزم حول ما إذا كان هناك ناجون من الحادث المؤسف.

وقد تعرضت الطائرة للحادث عند الساعة 11 و20 د بالتوقيت المحلي (10 و20 د ت.غ) وذلك بعد وقت قصير من إطلاق نداء الاستغاثة الذي أظهر أن الطائرة كانت على ارتفاع خمسة آلاف قدم، وهو أمر غير طبيعي وفق تقييم أولي للحادث.

وأوضح مسؤول بالشركة أوليفر فاغنر في تصريح مقتصب للتلفزيون الألماني أنه “نظرا للمعلومات المتوافرة حتى الآن، لا يمكننا القول ما إذا كان هناك ناجون” خاصة وأن وزير الدولة للنقل الفرنسي الان فيدالي رجح عدم وجود ناجين من الحادث.

وستعقد شركة “جيرمان وينغز” مؤتمرا صحافيا بعد ظهر اليوم في كولونيا حيث مقرها.

في سياق متصل صرحت دوائر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الثلاثاء بأن السلطات الألمانية ليس لديها أي أدلة حتى الآن على أن طائرة “جيرمان وينغز” المنكوبة سقطت بفعل “هجوم إرهابي”.

وقد خصص مطارا برشلونة ودويسلدورف خطوطا هاتفية لذوي الضحايا لإبلاغهم بآخر التطورات في عمليات البحث وانتشال جثث الضحايا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*