مديرية المياه والغابات “تتماطل” في صرف تعويضات موظفيها

استنكر موظفي المديرية الجهوية للمياه والغابات بالقنيطرة – الشمال الغربي- ما اعتبروه” التماطل غير المبرر من طرف المدير الجهوي في صرف التعويضات المادية المتعلقة ب”حطب التدفئة”، ففي الوقت الذي تطالب المنظمة الديمقراطية للفلاحة والمياه والغابات بإعادة النظر في حصص توزيع 5 “ستير” على كل موظف بالمديرية الجهوية، والتي تشكل إجحافا في حق 172 موظف بالمديرية الجهوية، صدم مناضلي المنظمة وعموم الموظفين باحتجاز الحصة المتبقية من فائض حطب التدفئة التي تتجاوز 1500 ستير، والذي يعادل قيمة 300 درهم لكل ستير واحد(1500300X= 450.000درهم). لذا فحرمان الموظفين من هذا المبلغ المالي الكبير، خلق استياء كبير لدى جميع موظفي المديرية، وجعلهم يفكرون بخوض أشكال نضالية لتحقيق المطلب وتحصين المكتسبات على هزالتها، وحماية للمال العام. وذلك حسب بيان لنقابة المنظمة الديمقراطية للفلاحة والمياه والغابات توصلت به الوطن24

واضاف البلاغ، أن حصص حطب التدفئة المذكورة، مرمى بها في الهواء الطلق بمستودعات المياه والغابات بالجهة منذ أواخر سنة 2014، مما يجعلها تتعرض للتلف بشكل يومي، وبالتالي نقصان قيمتها المادية، والتي تنعكس سلبا على جيوب الموظفين الذين يعانون في صمت في مواجهة الإجراءات التقشفية للحكومة الحالية، والتي تتسم بالزيادات المتتالية في أسعار المواد الغذائية والمحروقات.

واعنلت المنظمة الديمقراطية للفلاحة والمياه والغابات عن:

مطالبتنا للسيد المدير الجهوي بالإسراع في صرف تعويضات ” حطب التدفئة”.

مطالبتنا بتوزيع حصص التعويضات دون تمييز بين موظفي المديرية الجهوية للمياه والغابات بالقنيطرة.

رفضنا لأي تمييز سلبي بين جميع موظفي المندوبية السامية للمياه والغابات من تعويضاتهم على قدم المساوة دون تمييز او إقصاء.

عن استعدادنا لخوض أشكال نضالية مختلفة من أجل تحقيق مطالبنا وتحصين مكتسباتنا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*