البنك المغرب للتجارة الخارجية يشرد موظفيه بالخارج

قال بلاغ صادر عن موظف بالبنك المغربي للتجارة الخارجية، انه و في شأن طرد تعسفي من العمل: التحقت ، أنا المواطن المغربي رشيد بالرحمة للعمل بمجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية منذ سنة 2006 ، بالوكالة البنكية التابعة للمجموعة المشار إليها أعلاه بمدينة بولونيا ثم بروما بإيطاليا . و منذ ذلك الحين و أنا أزاول مهامي ، باحترام تام لكل الضوابط و القوانين المنظمة لعملي باعتباري موظف رسمي كما هو موثق في شهادة العمل المرفقة غير أنه ، و بدون سابق إنذار توصلت بمراسلة غريبة و مفجعة ، تؤكد أن إدارة المجموعة البنكية قد استغنت عن خدماتي .
وأنه قد تم عزلي بصفة نهائية من عملي بتاريخ 27 نونبر 2015 ، كما توضحه مراسلة الإقالة المرفقة. في تجاوز خطير لكل الأعراف و القوانين و بدون أدنى احترام للضوابط و المساطر التأديبية المعمول بها و الأغرب في أمر هذه الإقالة هو المبرر التافه الذي استندت إليه المؤسسة البنكية لتعليل قرار الطرد و المتمثل في كوني أتوفر على رقم هاتف نقال مسجل باسمي الخاص، في حين أن الرقم المهني يجب أن يكون باسم المؤسسة البنكية و لا يفوتني أن أنبه إلى أنني أمر بظروف عصيبة خصوصا في هذه المرحلة الصعبة التي يعاني منها مغاربة العالم مما انعكس سلبا على وضعيتي ووضعية أسرتي التي كنت معيلها الوحيد لذا أتوجه لكل الضمائر الحية من أجل مؤازرتي ، و خصوصا المنابر الإعلامية المحترمة على الأقل من أجل إيصال صوت من لا صوت له للجهات المعنية.
امضاء رشيد بالرحمة
attestation-rachid

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*