المخابرات المغربية تواصل البحث وتوقيف الدواعش

قالت مصادر إعلامية أن عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني أوقفوا في الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي، في عدد من المدن المغربية، مجموعة من العناصر الموالية لتنظيم “داعش” الإرهابي.

ففي مراكش ، أوقفت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائي 6 أشخاص بعد أن داهمت منازلهم بمجموعة من الأحياء، تتوزع بين سيدي يوسف بن علي والداوديات والازدهار والمحاميد وحي قشيش في المدينة القديمة. الموقوفون وتحت حماية أمنية مشددة، تم نقلهم إلى المقر المركزي للأبحاث القضائية في سلا، من أجل تعميق البحث والتحقيق معهم حول أنشطتهم وارتباطاتهم.

وفي بني ملال، أوقفت عناصر من «الديستي» 3 أشخاص مشتبه في انتمائهم ل لـ«داعش»، وحسب المصادر ذاتها، فقد شملت العملية الأولى توقيف شابين يقطنان بكل من حيي قصر اغزافات وأوربيع.

وفي الوقت نفسه، ودائما بمدينة بني ملال داهمت عناصر من «الديستي» منزلا آخر بجماعة أولاد سعيد الواد، أوقفت شابا يشتبه في موالاته لتنظيم «داعش»، حيث إن هذا الأخير، كان يرتبط بصداقة بأحد جيرانه، الذي كان قد تم اعتقاله قبل أشهر من طرف عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، لارتباطه بتنظيمات إرهابية.

وفي تازة تم توقيف في الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي، ثلاثة عناصر متطرفة يقطنون بأحياء السعادة والقدس، وبعد تحقيق في عين المكان تم إطلاق اثنين من المشتبه فيهم الموقوفين والإبقاء على ثالث لأجل تعميق البحث معه، وتم نقله إلى مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية بسلا لمواصلة تعميق التحقيقات معه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*