الاتحاد الاشتراكي: العلاقات بين المغرب وموريتانيا استراتيجية وينبغي تطويرها والارتقاء بها

في ظل البلاغات والبيانات المسترسلة بخصوص الرد على تصريح الامين العام لحزب الاستقلال حميد شباط، كتبت القيادية في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بديعة الراضي على صفتحها الفيسبوكية ما يلي”
يؤكد الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في علاقاته التاريخية مع موريتانيا على لسان قيادته في كافة المحطات على أهمية استقرار ووحدة الدولة الموريتانية بالنسبة للمغرب وأن العلاقات بين المغرب وموريتانيا «استراتيجية» و ينبغي تطويرها والارتقاء بها إلى مستوى طموحات وتطلعات الشعبين الشقيقين ، ونبهت القيادة الحالية كما جاء على لسان الكاتب الاول ادريس لشكر خلال زيارته لموريتانيا بدعوة كريمة من قيادة حزب التكتل وعلى رأسه الاخ ولد دادة كشريك في الاممية الاشتراكية ، الى خطورة زعزعة أي استقرار لأية دولة في المنطقة انطلاقا من فهم عميق للتحديات المطروحة في الساحل والصحراء والتي تندر بدعوات مغرضة في ضرب وحدة الأوطان وسيادتها على أراضيها، مؤكدا على دعم حزب الاتحاد الاشتراكي لكل انتقال ديمقراطي لوطن تتصالح فيه الدعوة الى الديمقراطية مع شروط التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في ظل مأسسة الحياة السياسية ودعم الفكر المؤسساتي نحو مستقبل يعود على كافة شعوب المنطقة بالخير. وأن تطلعات الشعبين المغربي والموريتاني اللذين تجمع بينهما روابط ضاربة جذورها في أعماق التاريخ تدعو الأحزاب في البلدين بأن تلعب دورها كاملا في مواجهة أي «نكوص «أو «تراجع» يمكن أن تعرفهما المنطقة…”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*