زيارة الملك لغانا سوف تعطي آفاق كبرى التعاون

قال الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد ناصر بوريطة، إن الزيارة الرسمية التي بدأها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، عشية يوم الخميس لجمهورية غانا، ستعطي “مضمونا أكثر كثافة” للعلاقات القائمة بين البلدين.

وأوضح السيد بوريطة في تصريح للصحافة أن “العلاقات القائمة بين المغرب وغانا جيدة، حيث ستعطي زيارة جلالة الملك، لا محالة، مضمونا أكثر كثافة لهذه العلاقات على المستوى الاقتصادي، لكن أيضا على مستوى المشاورات السياسية”، مضيفا أن هذه الزيارة ستشكل مناسبة للتوقيع على عدد من الاتفاقيات بين الفاعلين الخواص ومن ثم تعزيز الشراكة قطاع عام – قطاع خاص.

ويتمثل الهدف – حسب الوزير المنتدب- في فتح آفاق جديدة للتعاون بين جمهورية غانا التي تعد “بلدا وازنا وواحة للاستقرار بمنطقة غرب إفريقيا”.

وخلص إلى أن الزيارة الملكية لغانا تندرج في إطار الرؤية الإفريقية لجلالة الملك، والتي انعكس تجسيدها العملي في الزيارات المتعددة التي ما فتئ يقوم بها جلالته خلال السنوات الأخيرة لبلدان إفريقية شقيقة.

وكان جلالة الملك قد حل عشية اليوم الخميس بأكرا، في زيارة رسمية لجمهورية غانا، المرحلة الأولى من جولة ستقود جلالته إلى عدد من البلدان الإفريقية الشقيقة.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*