جماعة العدل والاحسان وممارسة “التحكم” الاعلامي السري

سياسي: سلا

مرة أخرى أبانت جماعة العدل والاحسان المتطرفة انها تنهج العمل السري وتمارس الوهم والتحكم حتى في الحق الوصول الى المعلومة والخبر.
الجماعة التي نفرها المجتمع لممارساتها المعادية لدولة المؤسسات، ولنهجها العمل المتطرف في شحن العقول بالفكر المتطرف الزاحف نحو ” خلافة” الوهم، اظهرت يوم الخميس ان عملها تتحكم فيه قياداتها المكشوفة والتي التقت ببعض” الصحافيين” الذي يسايرون طرحها الاعلامي الخطير، وحشرتهم في فيلتها بسلا من اجل ان تمرر مخططاتها وتسرب أوهامها في القول ان الدولة تحاصر اعضائها وتعاقبهم اداريا ووظيفيا بسبب انتمائهم للجماعة الياسينية.
الجماعة المتطرفة، بجمعها لبعض الصحافيين، والذين لم يقدروا على معاكسة وطرح اسئلة جوهرية واستفزاز الجماعة في قول الحقيقة والاثيان بالادلة في مزاعمها، وجدت نفسها امام “كتاب” يحررون وينشرون ما تمليهم عليه الجماعة، في حين منعت صحافيين من الحضور.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*