فرنسا تقدم ترشحها لعضوية مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان

قدم وزير الدولة الفرنسي للشؤون الخارجية هارليم ديزير الاربعاء ترشح فرنسا لمجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان مشيرا الى “عودة غير مسبوقة للعنف في العالم”.
وقال امام المجلس “نحن نواجه عودة غير مسبوقة للعنف والانتهاكات المكثفة لحقوق الانسان” مشيرا الى فظاعات الجهاديين في العراق ونيجيريا والحرب في سوريا.

واضاف انه “في كل مكان من العالم ترتفع اصوات متزايدة للمطالبة بمزيد من الحريات والحقوق والمواطنة”.
وتابع ان “التاكيد على النهوض بحقوق الانسان والحريات الاساسية ودولة القانون في هذا الظرف يعني ان يكون لنا طموح للمساهمة في سلام دائم وفي الاستقرار السياسي وفي التنمية مع الاستجابة لتطلعات الشعوب”.
واكد “لاجل هذه الرسالة تقدم فرنسا ترشحها للفترة 2018-2020”.
واوضح انه في حال انتخاب فرنسا عضوا فانها ستعمل على اربعة محاور “محاربة التشكيك في كونية وشمولية حقوق الانسان” و”الكفاح من اجل الدفاع عن المبادىء التي لا يسمح بانتهاكها” ومنها الغاء عقوبة الاعدام ومكافحة “الافلات من العقاب” والنهوض ب “مجتمع مدني حر ومنفتح”.
اف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*