عثمون يحضر لاجتماع كبير للجنة البرلمانية المشتركة المغرب الاتحاد الأوربي

تعقد اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب – الاتحاد الأوروبي يومي 18 و19 أبريل المقبل بالرباط، اجتماعا سيتم خلاله بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية وعدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح عبد الرحيم عتمون رئيس اللجنة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن اللجنة ستناقش خلال هذا الاجتماع مجموعة من المواضيع كتكوين الأئمة حيث أبدى الأوروبيون اهتماما كبيرا بالنموذج المغربي في هذا المجال.

وبعدما أكد على أهمية اللجنة البرلمانية المشتركة كأداة لتعزيز العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي، قال السيد عتمون، عقب اجتماع للمندوبية المكلفة بالعلاقات مع بلدان المغرب العربي ، انعقد اليوم الخميس بمقر البرلمان الأوروبي ببروكسل، أن الاجتماع المقبل للجنة سيناقش أيضا انفتاح المغرب على إفريقيا والذي يمكن أن يشكل بوابة للقارة السمراء بالنسبة للأوروبيين.

من جانبها، أبرزت إينيس آيالا ساندير رئيسة المندوبية المكلفة بالمغرب العربي بالبرلمان الأوروبي، إن اجتماع اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب – الاتحاد الأوروبي فرصة لمناقشة عدد من المواضيع التي تهم الطرفين كمحاربة التطرف وتكوين الأئمة مشيرة إلى التفرد المغربي في هذا المجال والذي يمكن أن يشكل نموذجا للممارسات الجيدة في المستقبل.
كما ستناقش اللجنة، تضيف السيدة ساندر ملف الهجرة مشيدة بجهود المغرب في هذا المجال من خلال تسوية أوضاع المهاجرين.
وستتطرق اللجنة أيضا حسب النائبة الأوروبية إلى مواضيع أخرى كالجهوية وتعزيز العلاقات الاقتصادية والاجتماعية مع المغرب الذي يعد شريكا مهما جدا نحو باقي البلدان الإفريقية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*