الجزائر: المواطنين تحت رحمة السيوف والعصابات

نتج عن الترحيل الجديد لعدد من سكان مدن جزائرية، وتهديم البيوت القصديرية وفتح أحياء سكنية جديدة تضم الكثير من السكان من مختلف الطبقات الاجتماعية، بل ومن مختلف الأماكن، أن نشبت العديد من الصراعات والتصادمات داخل هذه الأحياء حتى تحولت اليوم إلى أماكن خطيرة قريبة للجريمة أكثر منها لأمن وراحة العائلات، وأصبحت الكثير من الأسر تحت رحمة السيوف والمقذوفات حين تشتعل نار هذه الصراعات.

صحف

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*